أين تقع جبال مؤاب

أين تقع جبال مؤاب

أين تقع جبال مؤاب ، تعد جبال مؤاب من الجبال المشهورة وتم نشوء الكثير من الحضارات المتنوعة في مناطق مختلفة من الوطن العربي ويوجد العديد من الآثار والأبنية التاريخية التي تدل عليها حيث تعد الحضارة المؤابية احدى تلك الحضارات التي يرجع سبب تسميتها إلى جبل مؤاب وسيتم في موقعنا هذا التعرف على جبال مؤاب بالإضافة إلى موقع جبال مؤاب وكذلك التعرف على سبب تسميتها بهذا الاسم وكذلك طبيعة مناخها ومكانة جبال مؤاب قديماً ، وكذلك التعرف على الديانة المؤابية التي كانت منتشرة في ذلك الوقت.

جبل مؤاب

جبل مؤاب هو أحد الجبال أو السلاسل الجبلية المشهورة الواقعة في محافظة الكرك إحدى محافظات المملكة الأردنية الهاشمية. مدينة الكرك كانت في الماضي مركز للحضارة المؤابية حيث سكن المؤابيين الكرك بسبب جبالها العالية و أرضها الخصبة و سهولها .

و كلمة مؤاب تعنى الحارس أو الأمين و كانت هذه الجبال بمثابة خط دفاع و سد منيع من الأعداء في دخولهم لتلك المنطقة .سمي جبل مؤاب بهذا الاسم نسبة إلى حضارة مؤاب التي نشأت في الكرك في الماضي. يُعتقد أن الكرك هي واحدة من أقدم المدن التي سكنتها هذه الحضارة. تم اختيار مدينة الحصن والكرك موطنًا للمؤابيين بسبب جبالها المرتفعة وسهولها الخصبة الصالحة للزراعة ، فضلاً عن موقعها الوسيط القديم لطرق التجارة التي تربط الشمال والجنوب.

اقرأ أيضاً : أوقات دوام صيدلية النهدي في رمضان 1443/2022 

موقع جبل مؤاب

يقع الجبل في قارة آسيا في الجهة الغربية من محافظة الكرك ، ويحيط به وادي الموجب بالقرب من مدينة ذبيان المعروفة باسم ذيبون عاصمة مملكة المؤابيين، يبلغ ارتفاع الجبل عن سطح البحر ما يقارب 1250 كم ، وارتفاعه عن سطح الأرض يبلغ 70 م ، الموقع المتوسط للجبل قديماً يقع على الطريق الملوكي هو الرابط بين الحضارة النبطية في البتراء والحضارة المؤابية في الكرك، والطريق الملوكي هو الطريق الذي يتم اجتيازه من البتراء لوادي موسى عند القدوم من الكرك، ويقع جبل مؤاب في منطقة مجاورة لمواقع جغرافية متعددة مثل: وادي الموجب ووادي موسى وجبال صلاد وجبال البتراء.

سبب تسمية جبل مؤاب

ذكرنا أن جبل موآب كواحد من الجبال العالية الموجودة في الكرك ، والتي كان يسكنها المؤابيون ، وكلمة موآب تعني الحارس أو المنيع ، وحضارة موآب تم تحديدها من خلال الآثار التاريخية المختلفة التي تم العثور عليها. في هذا الجبل أو حوله ، نذكر أن من أشهر ملوك المؤابيين هو الملك ميشع الذي قدر حكمه فيها  القرن الثالث عشر قبل الميلاد ، ويرتبط اسمه بمسلة ميشع تلك الموجودة في منطقة ذيبان. توجد المسلة حالياً في متحف اللوفر في مدينة باريس.

مكانة جبل مؤاب قديماً

يتميز جبل موآب بمزيج من التأثيرات للحضارة النبطية والمؤابية ، ولكن الأكثر شيوعًا من حضارة مؤاب ، وقد تم العثور على آثار القنوات وخزانات المياه والمصاطب التابعة لهذه الحضارة على هذا الجبل ، بالإضافة إلى مصاطب أخرى تعود لزمن الحضارة النبطية ، وبسبب وفرة المياه استُوطن الجبل عن طريق زراعته بالنباتات والمحاصيل الزراعية ، كما تمت زراعة السهول المحيطة بالجبل ، يشتهر جبل موآب اليوم بطبيعته الصخرية بسبب انعدام أشكال الحياة فيه، احتفظ هذا الجبل فقط باسم مؤاب رمزاً للحضارة المتجذرة التي سكنت الجبل والسهول المجاورة له ، أشهرها سهول ربّة مؤاب التي عاش فيها المؤابيين .كما أن المقام على جبل موآب هو مقام النبي هارون عليه السلام ، والله تعالى أعلى وأعلم.

وبهذا القدر نكون قد وصلنا إلى نهاية وختام مقالنا هذا الذي تحدثنا فيه عن جبال مؤاب بالإضافة إلى موقع جبال مؤاب وكذلك التعرف على سبب تسميتها بهذا الاسم وكذلك طبيعة مناخها ومكانة جبال مؤاب قديماً ، وكذلك التعرف على الديانة المؤابية التي كانت منتشرة في ذلك الوقت.

اترك تعليقاً