حصاني كان دلال المنايا كلمات

حصاني كان دلال المنايا كلمات

حصاني كان دلال المنايا كلمات ، قصيدة حصاني دلال المنايا هي واحدة من القصائد الحماسية العربية القديمة التي يبحث عنها الكثير من الأشخاص، وهي قصيدة جميلة ومميزة للشاعر الفارس عنترة بن شداد والتي أدّاها الكثير من الأفراد وسنعرض لكم في هذا المقال كلمات هذه القصيدة .

السيرة الذاتية لعنتر بن شداد

هو عنترة بن شداد بن قراد العبسي لعترة لقب هو عنترة الفلحاء لقب به لتشقق شفتيه ،ويكنى أبا المفلس وله أيضا كنيتان لم يشيعا بين الناس هما: أبو المعاش و أبو أوفي ، عنترة بن شداد من أهل نجد، و فارس الفرسان وقاهر الأبطال في الميدان ، وأشهر شعراء العرب في فترة ما قبل الإسلام ، اشتهر بشعر الفروسية فأصبح أشهر شعراء العرب، وعرف بشاعر المعلقات ،يوصف بالحلم على شدة بطشه، و أجتمع في شبابه بامرئ القيس الشاعر ، وشهد حرب داحس والغبراء وعاش طويلاً ، فخلد اسمه على أنه أحسن العرب شيمة ومن أعزهم نفساً.

اقرأ أيضاً : هزتني نسمات الليالي كلمات 

ديوان عنترة بن شداد

لعنترة ديوان شعر فيه نحو (١٥٠٠) بيت، طبع للمرة الأولى في بيروت سنة١٨٦٤، وتعددت طبعاته في المدينة نفسها، وأكثر ذلك الديوان في الفخر والحماسة وذكر الوقائع والغزل العفيف بعبلة، وقليل منه في المدح والرثاء ، و أشهر ما فيه المعلقة المشهورة.

معلقة عنترة بن شداد

وقد اختلف الرواة في عدة أبياتها فهي ميمية على البحر الكامل، يبلغ عدد أبياتها نحو ٧٩ بيتا ، ولها شروح عدة منها شرح الزوزني، التبريزي ، والأنباري، وقد طبعت عدة مرات على حدة و ترجمت إلى اللغة اللاتينية والفرنسية.

كلمات حصاني كان دلال المنايا كلمات

إذا كشفَ الزَّمانُ لك القِناعا … ومَدَّ إليْكَ صَرْفُ الدَّهر باعا

فلا تخشَ المنية َ وإلتقيها … ودافع ما استطعتَ لها دفاعاً

ولا تخترْ فراشاً من حريرٍ … ولا تبكِ المنازلَ والبقاعا

وحَوْلَكَ نِسْوَة ٌ ينْدُبْنَ حزْناً … ويهتكنَ البراقعَ واللقاعا

يقولُ لكَ الطبيبُ دواك عندي … إذا ما جسَّ كفكَ والذراعا

ولو عرَفَ الطَّبيبُ دواءَ داء … يَرُدّ المَوْتَ ما قَاسَى النّزَاعا

وفي يوْم المَصانع قد تَركنا … لنا بفعالنا خبراً مشاعاً

أقمنا بالذوابل سُوق حربٍ … وصيَّرنا النفوس لها متاعا

حصاني كانَ دلاّل المنايا … فخاض غُبارها وشَرى وباعا

وسَيفي كان في الهيْجا طَبيباً … يداوي رأسَ من يشكو الصداع

أَنا العبْدُ الَّذي خُبّرْتَ عَنْهُ … وقد عاينْتَني فدعِ السَّماعا

ولو أرْسلْتُ رُمحي معْ جَبانٍ … لكانَ بهيْبتي يلْقى السِّباعا

ملأْتُ الأَرضْ خوْفاً منْ حُسامِي … وخصمي لم يجدْ فيها اتساعا

إذا الأَبْطالُ فَرَّت خوْفَ بأْسي … ترى الأقطار باعاً أو ذراعا

اذا كشفَ الزَّمانُ لك القِناعا … ومَدَّ إليْكَ صَرْفُ الدَّهر باعا

فلا تخشَ المنية َ وإلتقيها … ودافع ما استطعتَ لها دفاعاً

ولا تخترْ فراشاً من حريرٍ … ولا تبكِ المنازلَ والبقاعا

وحَوْلَكَ نِسْوَة ٌ ينْدُبْنَ حزْناً … ويهتكنَ البراقعَ واللقاعا

يقولُ لكَ الطبيبُ دواك عندي … إذا ما جسَّ كفكَ والذراعا

ولو عرَفَ الطَّبيبُ دواءَ داء … يَرُدّ المَوْتَ ما قَاسَى النّزَاعا

وفي يوْم المَصانع قد تَركنا … لنا بفعالنا خبراً مشاعاً

أقمنا بالذوابل سُوق حربٍ … وصيَّرنا النفوس لها متاعا

تحميل قصيدة حصاني كان دلال المنايا

قصيدة حصاني دلال المنايا هي احدى القصائد الحماسية العربية القديمة التي يبحث عنها الكثير من الناس، وهي قصيدة حلوة ومتميزة  للشاعر الفارس عنترة بن شداد والتي أدّاها الكثير من الأفراد حيث يمكن تحميلها بصيغة mp3 وبجودة عالية “من هنا ” مباشرة.

الاستماع إلى قصيدة حصاني كان دلال المنايا

يوجد الكثير من المحبين وأصحاب الاهتمام بالقصائد العربية الذين يرغبون بالاستماع إليها بأداء الصوت الرقيق الجميل الواضح ، ومن هذه القصائد هي قصيدة الشاعر عنترة بن شداد والتي اشتهرت بعنوان حصاني دلال المنايا حيث يمكن الاستماع إليها بصيغة mp3 وبجودة عالية .

وبهذا القدر نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال الذي تحدث عن حصاني كان دلال المنايا كلمات وكذلك كيفية تحميل القصيدة والسيرة الذاتية لعنتر بن شداد.

اترك تعليقاً